عروض موسيقية من مصر والمغرب على مسرح الجنينة في يوليو الجاري

 يوليو 10, 2017

7GATES

يستضيف مسرح الجنينة بحديقة الأزهر في برنامجه لشهر يوليو في الفترة من 15 إلى 26 عدد من الفرق الموسيقية المصرية والمغربية، والتي ستقدم أغانيها للجمهور المصري.

يبدأ البرنامج يوم 15 يوليو مع صفصافة وهي فرقة مصرية من مدينة الإسكندرية تكونت عام ٢٠١٦، تأثرت بموسيقى الريجي والقناوة وأضافت إليها لمستها الخاصة موسيقيًا، وكذلك الكلمات باستخدام العامية المصرية. تناقش أغنيات صفصافة تحديات الحياة اليومية في مصر، وتتناول موضوعات مثل الحب، والأعباء المالية، والسلام، والبحث عن الذات في الموسيقى. يتمتع الفريق بإنتاج موسيقى غني ومتميز، ويهدف إلى تخطى كافة الحدود الخاصة باللغة والهوية المحلية، وتتكون الفرقة من محمود صيام (غناء/جيتار) هشام جمال (بايز جيتار)، ماجد كيراج (ساكسفون)، محمد إنجوما (ترومبت)، وميدو رنجا (درامز، بيركشن).

ينضم إلى صفصافة في نفس اليوم بهية وهي فرقة مصرية تعيد تقديم أغانى سياسية واجتماعية من التراث المصرى بشكل معاصر. التقى أعضاء الفرقة  في 2011، حيث كان أعضاؤها يغنون في الشوارع والميادين أغانى سيد درويش وزكريا أحمد والشيخ إمام وغيرهم. تتميز الفرقة بروحها الساخرة والمتمردة التي تنتقد الأوضاع الاجتماعية والسياسية المعاصرة.

يوم 20 يوليو يستضيف مسرح الجنينة عرض يجمع بين فرقة إجيبشن بروجكت وبين أطفال مشروع مدرسة الدرب الأحمر للفنون.

تقدم المدرسة خدماتها لأطفال وشباب حي الدرب الأحمر الذي يفصله عن المسرح السور الأيوبي في غرب حديقة الأزهر. تعمل المدرسة على دعم وتطوير المهارات الفنية للطلاب، ومنحهم فرصة العمل بمجالات فنية في المستقبل، يبلغ عدد طلاب المدرسة حوالى 110 موزعين على قسمين فنيين، هما الموسيقى والتعبير الجسدي، الذي يتضمن الرقص، فنون السيرك، والتمثيل.

أما فرقة إيجيبشن بروجكت فقد قام بتأسيسها الموسيقى والمنتج الفرنسي جيروم إتينجيه، والذي قرر التركيز على استكشاف الموسيقى التقليدية والتراثية المصرية، بمصاحبة عازفين مصريين، ومزج موسيقى الـ Trip-Hop  الالكترونية بالربابة والإيقاعات الشعبية، والحفل هو نتاج ورشة موسيقية استمرت لمدة 3 أيام جمعت بين إيجيبشان بروجكت وأطفال مدرسة الدرب الأحمر. وكانت الفرقة قد اشتركت مع عازفين من الطلاب  في حفل بمسرح الجنينة منذ عامين.

أم الغيث بنت الصحراوى هي ضيفة آخر حفلة من حفلات الشهر، واسمها المختصر (أوم) هو الاسم الذي تم منحه للفنانة المغربية حين ولدت في صحراء المغرب في ليلة ممطرة. انجذبت أوم لموسيقى الجاز وموسيقى السول منذ نعومة أظافرها، وحين أنهت دراسة الهندسة المعمارية في الرباط ، قررت التركيز على مجال الموسيقى.

في عام ٢٠٠٩، أطلقت ألبومها الأول “ليكم”، ثم سويرتي في ٢٠١٢، لتصبح بعدها نجمة محبوبة في المغرب، وهو ما مكنها من إطلاق مسيرة غنائية ناجحة في فرنسا مع ألبوم ” Soul of Morocco”

والذي لاقى نجاحًا كبيرًا في فرنسا، وأعقبه أخر ألبوماتها (زارابى)، لتكتب عنه صحيفة اللوموند الشهيرة: زرابي هو نهر متدفق من الأغاني المكتوبة باللغة المغربية الدارجة، والتي تمزج في بساطة موسيقى السول، الجاز، والموسيقى العربية، لينتج عن هذا ألبوم يبعث على البهجة، التفكير، والشجن.”

تتوافر التذاكر لحضور الحفلات عن طريق احجزلي. للمزيد من المعلومات برجاء الإتصال على 19941.

وسوم: , , , , , , , , , , , ,



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


الساعة