صفحة من كتاب: حبّةُ رملٍ وخلقٍ وتكوين ـ الأرجوحة

 نوفمبر 4, 2016

وجيه قاسم 7GATES

مدرّس وباحث في التّاريخ

يحبّ الأطفال ركوب الأراجيح ويشعرون براحةٍ كبيرة أثناء ذلك، لكن لو خرجنا إلى الجبال العالية وقمنا بنصب الأرجوحة على إحدى الأشجار وركبنا هذه الأرجوحة، وبدأنا بالتأرجح صعوداً وهبوطاً ثمّ صعوداً وبشكلِ قوسٍ معاكسٍ لقوس الأرض، فسيكون انشراحنا أقوى.

إنها مجرّد لعبة صغيرة مع الجاذبيّة الأرضيّة، فالأرجوحة أثناء حركتها كقوسٍ معاكسٍ للأرض تؤدّي إلى هذا المران باللّعب مع الجاذبيّة الأرضيّة فتعطينا بعض الهواء الإضافيّ وتنشّط حركة الدّم في الجسم ونشعر بنفس الوقت بسبب الارتفاع عمّا حولنا أنّنا في مركز العالم، بل في أعلى نقطة منه.

             

 

وسوم: , , , , , , ,



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


الساعة