فريدريك شوبان

 سبتمبر 12, 2016

7GATES

لم يظهر في تاريخ الموسيقى الكلاسيكية الأوروبية اسم موسيقي وهب روحه لآلة البيانو عازفاً ومؤلفاً ومدرساً مثل فريدريك شوبان فبعد نحو ثلاثة قرون من عمر هذه الآلة ومروراً بعباقرة جمعوا بين التأليف والأداء لم يزل شوبان حجر زاوية في الكتابة للبيانو، بعدما أخذت هذه الآلة من خلال من سبقه ومن تلاه من موسيقيين وصناع آلات شكلها الأحدث الذي استمر استعماله إلى يومنا هذا.

Image result for ‫صور تمثال فريدريك شوبان في بولونيا‬‎

في ذهن كثير من الناس أن شوبان فرنسي. ناهيك بأن العصر الرومانتيكي قد جعل من مدينة النور _باريز_ مركزاً مهماً للعصر الرومانتيكي بفنونه المختلفة. أما القرن العشرون فقد أصر على بولونية شوبان بعد تبلور المد القومي في أوروبا. وبعضنا رأى صورة التمثال الرائع، المليء بالرومانسية والخيال، الذي نصب لشوبان في مدينة وارسو عاصمة بولونيا.

ولد فريدريك شوبان في بولونيا لأب فرنسي وأم بولونية. ولكن انتماءه ظل بولونياً على مدى حياته المحدودة على الرغم من أنه أمضى العشرين سنة الأخيرة من عمره الذي لم يتجاوز الأربعين عاماً في العاصمة الفرنسية.

Image result for ‫صور تمثال فريدريك شوبان في بولونيا‬‎

لا يوجد عازف بيانو محترف لم يدرس موسيقى شوبان ملياً، ولم يحتفظ في ريبيرتواره بأعمال مختلفة لفريدريك شوبان الذي أهدى التراث الإنساني الموسيقي أعمالاً خالدة، لآلة البيانو تحديداً وعلى نحو شبه حصري. لقد كتب لآلة البيانو ضمن أنواع آلية مختلفة: طولاً وقصراً، سهولة وتعقيداً، بساطة وتركيباً، شاعرية ودرامية.

كما كتب للبيانو والأوركسترا عملين من نوع الكونشيرتو، وألّف أربعة أعمال أخرى لهما (متنوعات على لحن لموتسارت، فانتزيا على ألحان شعبية بولونية، روندو في ستيل مدينة كراكوف البولونية، والبولونيز الكبير اللامع مسبوقاً بحركة أندانته). أما الكونشيرتو الأول والثاني فما زالا في ألقهما وما فتئا يعزفان باستمرار رغم مرور نحو مئتي عام على كتابتهما.

Image result for ‫صور فريدريك شوبان‬‎

كان شوبان إنساناً مفرطاً في حساسيته وضعيفاً في صحته. لم يتزوج. وعلاقته مع الأديبة الفرنسية جورج صاند، التي رافقته سنوات حياته الأخيرة معروفة ومدونة في عشرات، بل في مئات الكتب. ومن المثير للاهتمام ما كتبته جورج صاند عن شوبان على نحو مباشر أو غير مباشر (عبر شخصيات أدبية ذات أسماء وهمية). لقد مر الاثنان بعلاقة يمكن وصفها في آخر مراحلها بالعاصفة. ومن المؤكد أن هجر جورج صاند له قد أضر بصحته العليلة كثيراً وعجل بوفاته.

Image result for ‫صور فريدريك شوبان‬‎

فريدريك شوبان قدوة في الاحتراف والإبداع ومثل أعلى للأخلاق الفنية. ففي رده على أصوات متعددة كانت تطلب منه باستمرار التأليف ليس فقط للبيانو وإنما للأوركسترا والأوبرا ولمجموعات موسيقى الحجرة (وله فيها نصيب ضئيل) في رده على تلك الأصوات كتب شوبان في إحدى رسائله:

أعرف حدودي، وأعرف أنني سأجعل من نفسي أضحوكة إذا حاولت التسلق إلى الأعلى من دون أن تكون لدي إمكانية لذلك. يعذبونني حتى الموت وهم يلحون علي لكتابة سيمفونيات وأوبرا، ويريدون مني أن أكون كل شيء في شخص واحد. ولكن أضحك بيني وبين نفسي وأفكر أنه على الإنسان أن يبدأ بأشياء صغيرة. أنا مجرد عازف بيانو، وإذا كنت أكثر من ذلك فهذا جيد أيضاً… أعتقد أن من الأفضل أن يقدم المرء القليل وأن يقوم بأفضل ما عنده، من أن يحاول القيام بكل شيء ولكن بطريقة رديئة.

المصدر: عن الموسيقا والموسيقيين، غزوان زركلي، وزارة الثقافة، دمشق 2015، ص 23- 24- 25- 26- 27- 28

وسوم: , , , , , , , , , , ,



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


الساعة