بيت من ورق

 سبتمبر 3, 2016

إيمان طجمية 7GATES

“هاوس أوف كاردز”

مسلسل دراما سياسي أمريكي من إنتاج نيتفليكس، يرتكز المسلسل في الأساس على مسلسل بريطاني قصير من إنتاج “بي بي سي” عام 1990 يحمل نفس الاسم، حيث يعتمد الأصل البريطاني على رواية ألفها الكاتب مايكل دوبس عن الفترة التي تلت وجود مارجريت تاتشر في منصب رئيسة الوزراء.

قام بأداء الشخصية الرئيسية في المسلسل “فرانك أندروود” الممثل كيفين سبايسي الذي سعى لتشرّب دور فرانك ومنصبه، لذلك قضى بعضاً من الوقت برفقة كيفين مكارثي حامل سوط الأغلبية الجمهورية في مجلس النواب بكاليفورنيا، حيث حضر اجتماعات بصحبته حتى يتعرف على تفاصيل تلك الوظيفة.

يبدأ المسلسل بمشهد للممثل كيفين سبايسي حيث يتجه نحو الكلب الملقى على الرصيف والذي دهسته السيارة، فيجهز عليه فرانك قائلاً:

“الألم نوعان: ألم يقويك أو ألم غير مفيد

ذلك النوع من الألم الذي يجعلك تعاني فحسب

ليس لي صبر على الأمور غير المفيدة”

ثم يذهب لغسل يديه وحضور حفل رأس السنة، يرفع كأسه ويصوب نظره نحو الكاميرا قائلاً:

“أهلاً بك في واشنطن”.

Image result for ‫هاوس أوف كاردز‬‎

مسلسل سياسي يكون على واجهته اسمان كبيران في عالم هوليوود كالمخرج الأميركي ديفيد فينشر والممثل القدير كيفين سبايسي سيكون سبباً قوياً لنجاح هذا المسلسل وشعبيته.

هذا ما قاله الكثيرون عند صدور الموسم الأول من المسلسل، وهذا ما حدث فعلاً ليس على مدار الموسم الأول فقط، إنما على مدار المواسم الثلاثة الأخرى التي تلت الموسم الأول.

ثمة عوامل أخرى ساعدت على نجاح المسلسل، فمنهم من رأى أن نجاحه يكمن في أنه ليس مجرد مسلسل سياسي ناقش بعض القضايا السياسية، إنما ركز أيضاً على العلاقات الشخصية في البيت الأبيض، وحياة أعضاء الكونغرس السرية والعلنية.

ومنهم من رأى أن نجاحه يكمن في استغلال طاقم العمل للأجواء السياسية الحالية (أوكرانيا، والفوضى في الشرق الأوسط)، فعمدوا إلى إدراج العنصر الدولي في المسلسل.

وربما شعبية المسلسل تعود أيضاً إلى أن المشاهد قد رأى “فرانك أندروود صغير” في داخل كل منا، فرانك أندروود نحاول أن نخفيه في أعماقنا، أو أن نجمّله بعض الشيء.

وهذا يتجسد في مشاهد كثيرة من المسلسل، منها المشهد الذي يلقي فيه فرانك خطبة معزياً أحد الوالدين بابنهما، فيقول:

“أبي مات بسكتة قلبية بعمر ال 43

وعندما مات دعوت الله، ونطقت بهذه الكلمات

أبي كان شاباً مليئاً بالحياة، مليئاً بالأحلام

لماذا أخذه القدر منا؟”

ثم يلتفت فرانك _القابع داخلنا_ إلى الكاميرا قائلاً لنا نحن المشاهدين:

“الحقيقة تقال، أنا لم أعرفه جيداً، ولم أعرف ما كانت أحلامه

كان هادئاً خجولاً، بالكاد يلاحظ

أمي لم تفكر كثيراً به، جدتي كرهته

الرجل لم يخدش سطح الحياة قط

ربما من الأفضل أنه مات شاباً

لم يكن يقدم الكثير، لكنه كان يشغل المكان

ولكن هذا لم يكن تأبيناً قوياً، أليس كذلك؟”.

Image result for ‫هاوس أوف كاردز‬‎

وربما ما شد المشاهد إلى العمل هو أنه قد رأى في الكائن الملقى على الرصيف في المشهد الأول من المسلسل كل مدينة تعاني من ويلات الحرب، وهذا ما لخصه فرانك أندروود في المشهد الأخير من الموسم الرابع قائلاً:

“نحن لا نستسلم للإرهاب

نحن نصنع الإرهاب”.

وسوم: , , , , , , , , , , , , , , , ,



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


الساعة